أخبار عاجلة
تحميل ...

ماذا قدمنا لوطننا ؟

ماذا قدمنا لوطنا؟
ماذا قدمنا لوطننا؟
يعاني الجميع من مشاكل طاحنة تعصف بكل فرد بالمجتمعات العربية, وأخص بالذكر وطني الحبيب مصر, ولن ندفن أنفسنا في الرمال وننكر ما يحدث من مشاكل, وما تمر بنا من أزمات, وما آل إليه الوضع من انتشار الفساد في كل ربوع الهيئات والإدارات , وتدني الخدمات, وتزايد معدلات البطالة والفقر .

ولكن من المسئول عن كثير من هذه الأزمات والمشاكل؟ ومن المساعد والمهيئ لإنتشارها؟ 
اقولها وبكل مرارة نحن جميعاً .أصبح الجميع يعيش حالة من الإنهزامية للواقع المذكور بل ويكون شريكاً في زيادة قوته ولسان حاله مثلي مثل الجميع ولست مغير الكون لوحدي .

السنن الكونية لا تتبدل ولا تتغير فدولة العدل باقية ودولة الظلم فانية. وهناك قانون آخر وهو أن تغيير المجتمع لا يستقيم بدون تغيير الفرد والنفس قال تعالي (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) فالتغيير الداخلي يسبق التغيير الخارجي, بل لن يكون هناك تغير الى الأفضل والأحسن وتتغير النتائج إلا اذا تغيرت المدخلات وهي النفس والفرد .

فما من حق إلا ويقابله واجب 

الكل يعلم ذلك ويردده ولكن القليل من ينزله منزل الفعل, فيقوم بواجبه قبل أن يطلب حقوقه, فما من حق إلا ويقابله واجب .فمن أراد النجاح وجب عليه السهر والجد والتعب, ومن اراد الجنة وجب عليه التقوي والعبادة .

والسؤال الذي يفرض نفسه الآن: ماذا قدمنا لوطننا؟   
نعلم بان هناك محاولات كثيرة لمحاربة بلدنا من الداخل والخارج ولكن هل نكون نحن جزءاً من هذا المحاولات لإضعاف بلدنا ووطننا مصر.فاننا إذا قمنا بما علينا من واجبات من عمل واتقان وإخلاص ونبذنا الأخلاق البذيئة واقتدينا بأسوتنا وقدوتنا محمد صل الله عليه وسلم في أخلاقه ومعاملاته كل حسب قدرته وطاقته, فاننا سوف نقضي على الفساد والغش وقول الزور وغيرها من المهلكات دينياً وأخروياً.

قال تعالي (...كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله والله مع الصابرين ) فالصبر والمجاهدة وفعل الواجبات سوف ننتصرعلي  قوى الباطل , بل ونغلبهم بإذن الله لأنه وعد من المولي عزوجل.

فكلنا على ثغور في وطننا وبلادنا فهناك الطبيب, والمهندس, والمزارع, والجندي, والمحاسب, والعامل, كل يجب أن يسد ثغرته ويقوي جانبه حتى ننهض ببلدنا فإن زاد ونما الإنتاج الزراعي ونشطت التجارة سوف تزدهر الأسواق وتنخفض الأسعار وسوف يزيد الناتج القومي وبقيام الصناعات واتقان الأعمال وعودة مهارة العمالة المصرية المتقنة, سوف ترجع قوة وسمعة الصناعة المصرية, وكلها سوف تصب في مصلحة الجميع.

كلنا في سفينة واحدة 

 وهذا بالقياس علي جميع الأعمال والمهن .فكلنا في سفينة واحدة ومصرنا تحتاج منا الكثير ونفوسنا تحتاج للتغيير.
وأختم بقول النبي صلي الله عليه وسلم (ان قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فان استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها) فإذا كانت هذه الدعوة النبوية والامر ونحن في هذا الوقت العصيب وهو قيام الساعة, فكيف بنا ووطننا وأنفسنا نحتاج الى كل جهد وعمل حتى وإن لم نرى أثره في حياتنا وبقت للأجيال القادمة واحتسبنا الأجر والمثوبة في الدنيا والاخرة .  

ماذا قدمت لوطنك ؟

بقلم / كاتب مستقل.
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


هناك تعليقان (2):


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف