أخبار عاجلة
تحميل ...

الثلاثاء، 16 يونيو 2020

الرئيسية "نيوم" تفتح باب القبول لدراسة تكنولوجيا المعلومات لتأهيل الكوادر الوطنية من أبناء المجتمع المحلي

"نيوم" تفتح باب القبول لدراسة تكنولوجيا المعلومات لتأهيل الكوادر الوطنية من أبناء المجتمع المحلي

"نيوم" تفتح باب القبول لدراسة تكنولوجيا المعلومات لتأهيل الكوادر الوطنية من أبناء المجتمع المحلي

     "نيوم" تفتح باب القبول لدراسة تكنولوجيا المعلومات لتأهيل الكوادر الوطنية من أبناء المجتمع المحلي

أعلنت شركة نيوم اليوم افتتاح باب التسجيل لقبول دفعة جديدة من أبناء المجتمع المحلي لدراسة تكنولوجيا المعلومات، ويستمر لغاية 25 يونيو 2020م, بعد نجاح المرحلة الأولى من برنامج "نيوم " للابتعاث الداخلي المنتهي بالتوظيف الذي أطلق في نهاية شهر يناير الماضي بالتعاون مع جامعة فهد بن سلطان في تبوك.

وأوضحت "نيوم" أن المتقدمين سيتمكنون من التسجيل والبدء في الدراسة لمرحلة البكالوريوس في تخصصات تشمل الذكاء الاصطناعي وعلم وتحليل البيانات في جامعة فهد بن سلطان مع إمكانية ابتعاث المتفوقين منهم لإكمال العام الدراسي الأخير في إحدى الجامعات الأمريكية, مشيرةً إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي يمثل إحدى اللبنات الأساسية في دعم التحول الرقمي الذي تشهده المملكة وكذلك من أبرز القطاعات لجعل نيوم المشروع الأذكى من نوعه في العالم.
وأفادت أن اختيار المرشّحين سيتم بناء على الكفاءة والمقاعد الدراسية المتاحة, كما سيحصل كل طالب على مكافأة شهرية خلال فترة الدراسة.
وبينت شركة " نيوم " أن هذا البرنامج يقدم العديد من المسارات الوظيفية للطلاب الذين يكملون البرنامج بنجاح، إضافة إلى فرص عمل مرموقة في مشروع نيوم والشركات المشغلة له والعاملة في المشروع وذلك فور الانتهاء من دراستهم، كي يساهموا في بناء مستقبل المنطقة الرقمي, داعيةً الراغبين في الالتحاق بالبرنامج بتقديم طلبات التسجيل عن طريق الموقع الإلكتروني: http://fbsu.edu.sa/neom2/index.html ، الذي يشمل جميع الشروط والمتطلبات.

ويأتي هذا الإعلان من " نيوم " استكمالاً للشراكة التي تم توقيعها مع جامعة فهد بن سلطان مطلع العام الجاري التي تهدف إلى توفير منح دراسية لنحو 500 شخص خلال السنوات الخمس القادمة من أبناء وبنات منطقتي تبوك ونيوم في عدة مجالات متخصصة تشمل هندسة الطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات, كما يأتي ضمن سلسلة مشاريع أطلقتها نيوم في إطار إستراتيجيتها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية التي ركزت على دمج أبناء وبنات المجتمع المحلي ليكونوا جزءاً لا يتجزأ من هذا المشروع وذلك من خلال تطوير مهاراتهم وكفاءاتهم وخلق فرص عمل مصممة خصيصا بناءً على الاحتياج الكبير للكفاءات المحلية في قطاعات نيوم الاقتصادية الـ16.

المصدر/ واس
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

م و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف