أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية فتى يحل مشكلة من أكبر مشاكل الطيران في العالم

فتى يحل مشكلة من أكبر مشاكل الطيران في العالم




قام فتى يافع مبتكر بالبحث في كيفية انتقال الجراثيم على متن الطائرات وانتشارها، وصمم محاكاة حاسوبية لإظهار كيفية تحرك الجراثيم والتوصل إلى طريقة فعالة للحد من هذه المشكلة.
فقد شرح ريموند وانغ (17 عاما) من خلال حديث مع TED مؤخراً، الآلية التي تنتقل فيها الجراثيم إلى متن الطائرات معتمداً على تصميم محاكاة حاسوبية، وقال إن ضخ الهواء في جميع أنحاء المقصورة يسبب انتشار مسببات الأمراض بين الركاب.
وقد انتشرت تنبيهات دولية كبيرة على مدى السنوات الـ 20 الماضية بعد انتقال الأمراض على متن الطائرات بما في ذلك مرض الـ"سارس" (متلازمة الإلتهاب الرئوي الحاد - بالإنجليزية: SARS) ومرض انفلونزا الطيور. ويأمل السيد وانغ أن يساعد تصميمه على الحد من انتشار الأمراض خلال الرحلات الجوية.
ويتكون الجهاز المبتكر من مروحة صغيرة تعيد ضخ الهواء من الأمكنة المفردة إلى كل الطائرة بدلا من ضخ الهواء العام إلى داخل المقصورة باستمرار.
ويوضح وانغ كيف أن اهتمامه بالمشكلة كان نتيجة تفشي مرض الإيبولا عام 2015. فبدأ بالإطلاع على دراسات حول الطريقة التي انتشرت فيها الجراثيم، بما في ذلك الرحلة التي نقل فيها رجل مرض انفلونزا الطيور إلى 17 شخصاً قبل نهاية الرحلة الجوية.
وأوضح وانغ كيفية انتقال المرض بسبب امتزاج الهواء في وسط المقصورة بالهواء في كل الطائرة. فعندما يعطس أحد الركاب يلتف الهواء من حوله عدة مرات قبل أن يسحبه الفلتر إلى الخارج مصفى. ويفسر وانغ كيف أن نظام الفلتر المُصمم يمكن أن يحدث ثورة في عالم السفر الجوي من خلال خلق "مناطق تنفس شخصية".
ويمكن للجهاز الجديد أن ينقذ ملايين الدولارات من الهدر، وفقا لوانغ، حيث قُدرت تكلفة انتشار مرض "سارس" بين عامي 2002 و2004 بحوالي 40 مليون دولار، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية قد يكلف وباء الانفلونزا 3 تريليونات جنيه إسترليني.
المصدر: ذي إنديبيندت

هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف