أخبار عاجلة
تحميل ...

كيف تحمي نفسك من التجسس؟




ضابط سابق في المخابرات الأمريكية ينصحك:
هكذا تحمي نفسك من التجسس..

أعطى ضابط الإستخبارات الأمريكية السابق إدوارد سنودن عدة نصائح بسيطة لمستخدمي الحواسب لتجنب التجسس والمخترقين، وذلك قبل أيام من عرض الفيلم المنتظر، والذي يتحدث عن حياته في المنفى.

وقرر سنودن إعطاء تلك النصائح البسيطة والعملية للمستخدمين، بعد ظهور عدة لقطات من الفيلم، أظهر فيها المخرج كيف يمكن لوكالة الإستخبارات الأمريكية أن تتصل بأجهزة الكمبيوتر الشخصية، وحتى إلى الكاميرات الموجودة فيها.
وحول حماية كاميرات الحواسيب من التجسس قال سنودن: "إذا استخدمتم مثلاً شريطاً لاصقاً لتغطية كاميرا الكمبيوتر الخاص بكم، فذلك لن يضر بالكمبيوتر، وعند الحاجة لاستخدام الكاميرا فيمكنكم نزع الشريط اللاصق بكل بساطة".

وأوصى سنودن متصفحي الإنترنت بعدم استخدام نفس كلمة المرور للحسابات والمواقع المختلفة، وحسب سنودن، فعند اختراق أحد تلك الحسابات أو المواقع من قبل قراصنة الإنترنت، فسيمكنهم استخدام تلك الكلمة للدخول للمواقع الأخرى التي يستخدمها الشخص، والتي قد تحتوي على معلومات شخصية أو مهمة بالنسبة له.

ولضمان عدم التنصت على المكالمات الشخصية لمستخدمي الهواتف، قال سنودن "يمكنكم استخدام البرامج المشفرة المخصصة للإتصال، وهذه البرامج أصبحت متاحة الآن، ويمكن تحميلها بسهولة عن طريق الإنترنت".
وشدد سنودن على ضرورة تحميل برامج الحماية من الفيروسات ومنع الدعايات المجانية، ونوه إلى أن تحميل مثل تلك البرامج قد يحمي المستخدم من هجمات القراصنة الإلكترونيين، ولكنها لن تجدي نفعاً مع الاستخبارات قائلاً:" هذه الإجراءات لا تجدي نفعاً مع وكالة الإستخبارت الأمريكية مثلاً"، في إشارة منه إلى أن وكالة الإستخبارات تستطيع التجسس على أي شخص، واختراق كمبيوتره الشخصي أو هاتفه ، حتى لو اتبع تلك النصائح.
وقال سنودن: "إذا أردت أن توقف تجسس وكالة الأمن القومي عليك، فالشيء الوحيد الذي يمكنك القيام به هو فعل ذلك من خلال العمل السياسي".

وبدأت دور السينما الثلاثاء 13 سبتمبر عرض فيلم وثائقي عن سيرة إدوارد سنودن، عميل الإستخبارات الأمريكية السابق الذي فرّ من بلاده، ونشر وثائق سرية عن نشاطات بلاده التجسسية.
ويلعب الممثل الأمريكي، جوزيف جوردون ليفيت، دور سنودن أمام النجم نيكولاس كيدج وسكوت إيستوود وزاكري كوينتو، ويكشف رحلة هروب سنودن بعد إفشاء معلومات سرية حول برنامج تجسس على الإنترنت خاص بالمخابرات الأمريكية والبريطانية في جوان 2013، لصحيفتي "واشنطن بوست" و"الغارديان".

سنودن يحذر من استخدام أحد تطبيقات الدردشة
حذر إدوارد سنودن، المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي، الأشخاص من عواقب استخدام تطبيق غوغل الجديد للدردشة "ألو" لأنه يتيح للشركة الإطلاع على كل ما يكتبه المستخدمون.
وأصدرت غوغل تطبيقها الجديد "ألو" بعد الكشف عنه خلال صيف علم 2016، وهو تطبيق ذكي يقوم بحفظ وتعلم كل ما يكتبه المستخدمون من أجل توفير المعلومات التي يريدها الأشخاص قبل البوح بها.
ولكن هذا يعني أن غوغل ستقوم بتخزين الدردشة على الخوادم لأجل غير مسمى، بحيث تستطيع الشركة الاطلاع على كل ما يكتبه المستخدمون من خلال تطبيقها. وأشارت غوغل في بادئ الأمر إلى أن تخزين المعلومات سيكون بشكل مؤقت، الأمر الذي سيوفر بعضاً من الخصوصية للمستخدمين ويقلل من احتمالات التجسس على البيانات.
ولكن يبدو أن غوغل سوف تستخدم هذه البيانات لإدخال تحسينات على التطبيق، مثل ميزة الرد الذكي، مما يسمح للتطبيق بالإشارة إلى ما يريد أن يكتبه أو يقوله المستخدمين.
ويمكن أن يساعد هذا الإجراء في إبقاء غوغل على الجانب السليم من ناحية القانون، من خلال تعقب جميع الرسائل والمحادثات عبر تطبيق ألو، مما يتيح للقانون الحصول على المعلومات اللازمة في بعض القضايا. وهذا الأمر لا يمكن أن يحدث من خلال تطبيقات واتس آب وiMessage، حيث واجها مشاكل في عدم القدرة على تقديم معلومات ضرورية للسلطات.

وقاد السيد سنودن عملية طرح هذه المشاكل المتعلقة بتطبيق "ألو"، لتحذير الأشخاص من استخدامه.
المصدر:اخبار الأسبوع.
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف