أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية الداخلية السعودية :تحذر من مخاطر الألعاب النارية واكتشافها مواد كيميائية تسبب تشوهات للأطفال

الداخلية السعودية :تحذر من مخاطر الألعاب النارية واكتشافها مواد كيميائية تسبب تشوهات للأطفال


مخاطر الألعاب النارية على الأطفال
الالعاب النارية

كشفت الجهات الأمنية السعودية، أن الألعاب النارية التي تباع في المملكة، تحتوي على مواد كيميائية مخلوطة بزجاج مطحون.
وقال المعمل الجنائي بعد فحص بعض العينات من الألعاب النارية المصادرة: إنها تتسبب في تشوهات بجسد مستخدمها من الأطفال بعد فترة، والبعض الآخر تتسبب في تشويه الوجه أثناء الاستخدام، وأمراض جلدية عند ملامستها.
ويتولى 90% من  أطفال وشباب وافدون بيع هذه الألعاب والترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونشر إعلاناتهم، والأنواع التي يبيعونها وأسعارها، بحسب “الاقتصادية
يأتي ذلك في الوقت الذي حذرت فيه شرطة الرياض من الاتجار ببيع هذه الألعاب والترويج لها، مطالبة المواطنين والمقيمين بإبلاغ السلطات عن أي محال أو مواقع تقوم ببيعها.

ضحايا جديدة للألعاب النارية

أوضح الناطق الإعلامي بصحة القنفذة إبراهيم المتحمي في تصريح لـ “المواطن”، أن مستشفى جنوب القنفذة استقبل مواطن يعاني من إصابة في إحدى عينيه وحالته حرجة بسبب الألعاب النارية، مضيفًا إنه تم نقل المصاب لمستشفى الملك عبد العزيز بمدينة جدة.

ومن الجدير بالذكر بأن وزارة الداخلية أطلقت مبادرة توعوية بعنوان " بسلامتكم تكتمل فرحة العيد " عبر وسائل الإعلام تنفذها إدارة الاعلام الأمني في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ضمن حملاتها التي تستهدف الحفاظ على سلامة المجتمع والأشخاص وممتلكاتهم تتضمن رسائل توعية ونصائح تعزيزاً لجهود الحفاظ على سلامة الأشخاص وخاصة النشء من بينها التحذير من مخاطر استخدام الألعاب النارية .

بيان وزارة التجارة والاستثمار
وزارة التجارة والإستثمار

مكافأة للإبلاغ عن مستودعات الألعاب النارية

وزارة التجارة والاستثمار ترصد مكافأة لمن يبلغ عن مستودعات الألعاب النارية
فقد أطلقت وزارة التجارة والاستثمار من ضمن جهودها لمكافحة انتشار الألعاب النارية بياناً علي حسابها الرسمي بتويتر نصه"  الألعاب النارية #سلاح_بيد_طفلك فاحذرها، ساهم معنا بالإبلاغ عن مستودعات الألعاب النارية 5000 ريال لمن يبلغ عنها.

هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف