أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية السيارة نانو إيجيبت "فنكوش" جديد يداعب أحلام المصريين.. اتحاد الصناعات: لا توجد معلومات رسمية عن السيارة.. وبنك ناصر ينفى تمويله لسيارة بهذا الاسم.. و"حماية المستهلك" يحقق فى بلاغات المواطنين

السيارة نانو إيجيبت "فنكوش" جديد يداعب أحلام المصريين.. اتحاد الصناعات: لا توجد معلومات رسمية عن السيارة.. وبنك ناصر ينفى تمويله لسيارة بهذا الاسم.. و"حماية المستهلك" يحقق فى بلاغات المواطنين

السيارة نانو ايجيبت
السيارة نانو ايجيبت

"نانو إيجيبت أول سيارة مصرية بالكامل"، هذا ما تناولته مواقع التواصل الاجتماعى خلال الأيام الماضية حول طرح أول سيارة مصنع فى مصر بالكامل بالأسواق، وبسعر 25 ألف جنيه فقط مع إمكانية تقسيط ثمن السيارة أو الحصول على قرض من بنك ناصر لشرائها، الأمر الذى أثار العديد من علامات الإستفهام حول الإعلان المفاجئ عن طرح سيارة محلية بالكامل، وبسعر لا يتناسب مع الإرتباك الذى يشهده السوق المصرى بفعل ارتفاع سعر الدولار، والذى أدى إلى ارتفاع كبير فى أسعار السيارات خلال الأشهر الماضية.


"اليوم السابع" تواصل مع عدد من المتخصصين فى مجال تصنيع السيارات، والذين أكدوا عدم وجود أى معلومات رسمية أو غير رسمية عن تصنيع سيارة بالكامل محليا تحت مسمى "نانو إيجيبت"، كاشفين أن السيارة نانو هى سيارة هندية بالأساس ولا توجد حتى معلومات عن استيرادها قريبا من الهند. ومن جانبه أكد المهندس سمير علام، نائب رئيس شعبة صناعة وسائل النقل بغرفة الصناعات الهندسية التابعة لاتحاد الصناعات المصرية، أنه لا توجد أى معلومات واضحة لدى الغرفة أو لدى هيئة التنمية الصناعية عن السيارة المدعوة "نانو ايجيبت"، حيث أن تصنيع أى سيارة يستلزم الحصول على عدة موافقات من هيئة التنمية الصناعية وهو ما لم يحدث، كذلك لا يوجد مصنع مسجل باسم المصنع الذى تردد باعتباره المصنع القائم بتصنيع تلك السيارة، لافتا إلى أن "نانو" هى سيارة هندية بالأساس وإطارها الخارجى مصنع "الفايبر" وليس الصاج وهو ما يجعلها رخيصة الثمن.

 وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه لا يوجد سيارة تصنع بالكامل فى مصر، حتى السيارات الأوروبية والكورية لا تصنع بالكامل داخل دولها لأن ذلك الأمر يتعلق بتكنولوجيا "مكونات التصنيع"، حيث إن هناك دولاً مختصة فى تصنيع بعض المكونات دون الأخرى، وأشار إلى أنه تواصل مع موردى السيارات، وأكدوا له أنه لا توجد سيارة مستوردة من الخارج تحمل اسم "نانو إيجيبت"، واصفاً الحديث عن تلك السيارة بـ"الأمر الغامض". وأشار علام، إلى أن الترويج لـ"نانو إيجيبت" على هذا النحو ربما يرجع لأحد الراغبين فى استيراد السيارة، ويتم التعريف بها كسيارة رخيصة الثمن، وهو استغلال للإرتفاع الذى شهده سوق السيارات خلال الفترة الماضية، كاشفاً عن وجود مشروع لدى عدد من المصنعين المصريين لتصنيع سيارة صغيرة داخل مصر، لكن لا علاقة له بالسيارة نانو إيجيبت.

وفى سياق متصل أشار المهندس عبد المنعم القاضى، رئيس شعبة الصناعات المغذية التابعة لغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، إلى أنه لا توجد أى تصريحات رسمية أو غير رسمية عن تصنيع سيارة تحمل اسم "نانو ايجيبت"، مؤكدا أنه لم يتم التواصل مع شعبة الصناعات المغذية، باعتبارها المعنية بتوفير قطع غيار ومكونات تصنيع السيارات، من قبل مصنعين لسيارة بذلك الإسم كما هو الحال مع السيارات الأخرى، مشيراً إلى وجود سيارة هندية تحمل اسم نانو.

 واستنكر القاضى ما يتردد عن بيع تلك السيارة بسعر 25 ألف جنيه، قائلاً إن سعر "التوك توك" تخطى 20 ألف جنيه، كما أن 25 ألف جنيه قد تمثل تكلفة تصنيع موتور السيارة فقط، وفى حالة استيراد السيارة من الهند وبيعها بـ25 ألف جنيه فقط يعنى أن ثمن السيارة الأصلى حوالى ألفى دولار فقط، وهو أمر غير منطقى.

 وحاول "اليوم السابع" التواصل مع الأرقام التليفونية المرفقة بإعلانات السيارة "نانو إيجيبت" على مواقع الإنترنت، إلا أن الأرقام خارج نطاق الخدمة أو مغلقة، كما المنشور حول السيارة على صفحتين تحملان اسم "نانو إيجيبت"، إحداهما صفحة مغلقة، هى منشورات قديمة ترجع إلى الفترة من 2010 إلى 2012. ولا يعد طرح فكرة وجود سيارة مصرية بالكامل أمراً جديداً، حيث يرجع تاريخ المنشور على مواقع التواصل الإجتماعى ومنتديات الإنترنت حول السيارة "نانو إيجيبت" إلى عام 2010، إلا أن اسم السيارة ظهر بقوة خلال الأيام الماضية، بالتزامن مع الإرتفاع الكبير فى أسعار السيارات خلال الفترة الماضية.

بنك ناصر نفي صحة الشائعات
جدير بالذكر أن محمد شومان، نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعى، نفى صحة ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بشأن تمويل البنك للسيارة تدعى "نانو إيجيبت"، مؤكداً أن كل ما ينشر فى هذا الصدد ليس له أساس من الصحة، فى الوقت الذى أعلن جهاز حماية المستهلك، بتكليف لجنة الرصد فى الجهاز بالمتابعة السريعة والبحث فى ما تتناقله مواقع التواصل الاجتماعى، حول حدوث عمليات نصب على المواطنين من شركة مقرها يقع فى شارع عرفات فى منطقة حدائق القبة، تقوم ببيع سيارات "نانو" للمواطنين. 


حماية المستهلك: السيارة نانو غير موجودة بمصر ونحذر الجمهور من "شائعات فيس بوك"- تحديث



ولمزيد من التفاصيل يرجي زيارة الموقع الإلكتروني للجهاز WWW.CPA.GOV.EG
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف