أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية وكيل الأزهر عن "البوكيمون": تجعل الناس كالسكارى فى الشوارع والطرقات

وكيل الأزهر عن "البوكيمون": تجعل الناس كالسكارى فى الشوارع والطرقات

العاب الكترونية شهيرة
لعبة البوكيمون
فى أول تعليق من الأزهر على لعبة"البوكيمون"، قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، إن التقدم التكنولوجى والإلكترونى أفاد الناس كثيراً ويسر عليهم كثيراً من الأمور, واختزل أوقات الحصول على المعرفة والتواصل فيما بينهم حتى الأطفال والشباب وجدوا فى الألعاب الإلكترونية ضالتهم فى اللعب والتسلية وإن تجاوز الأمر حده فصرفهم فى كثير من الأحوال عن دروسهم وأعمالهم المرتبطة بمستقبل حياتهم. 

وأضاف "شومان"، فى تصريحات صحفية :"كان من قمة الهوس الضار بحياة ومستقبل المغرمين بتلك الألعاب تلك اللعبة الباحثة عن البوكيمون فى الشوارع والمحلات التجارية وأقسام الشرطة والمصالح الحكومية وبيوت الناس وربما دور العبادة حيث تجعل من الناس كالسكارى فى الشوارع والطرقات وهم يتابعون شاشة الموبايل الذى يقودهم إلى مكان البوكيمون الوهمى طمعا فى الحصول عليه والإمساك به". 

وتابع وكيل الأزهر:" إن كانت هذه اللعبة قد تخدع الصغار ويصدقونها فلست أدرى أين ذهبت عقول الكبار الذين يتبعون هذا الوهم حتى تصدم أحدهم سيارة وهو منهمك فى التتبع غير منتبه لقدوم سيارة, ويدخل آخر قسم شرطة طالبا من الضابط التنحى جانباً للبحث عن البوكيمون الذى تظهر شاشة موبايله أنه يختبئ تحته، ولست أدرى هل سنجد بعض المخبولين يدخلون بأحذيتهم المساجد والكنائس والسجون والوحدات العسكرية للبحث عن مفقودهم وهل سيترك الناس أعمالهم والسعى خلف أرزاقهم سعيا خلف البوكيمون أم أنهم سيستردون عقولهم ويجتنبون هذا العبث الملهى؟.اللهم احفظ علينا عقولنا". حسب صحيفة اليوم السابع.

ماهي لعبة البوكيمون ؟

ومن الجدير بالذكر بأن لعبة "بوكيمون غو" منذ إطلاقها في الولايات المتحدة يوم 6 يوليو/تموز الحالي أثارت جدلاً كبيراً حول العالم.


وتجعل اللعبة العالم الطبيعي حولك وكأنه عالم البوكيمون وتجعلك تجمع شخصيات "البوكيمون" في المسلسل الكارتوني الشهير وتأخذك في رحلات لأماكن مختلفة لتجميع البوكيمون وتحصل على كرات جديدة.
وتعتمد اللعبة التي تم طرحها على أجهزة الأندرويد من خلال الـ "play store" على نظام تحديد المواقع المتواجد بأجهزة المحمول بالإضافة للكاميرا مع وجود اتصال جيد بالانترنت.
وتجعلك اللعبة كأنك تبحث عن البوكيمون في منطقتك التي تتواجد بها وعن طريق الـGPS تحدد لك أماكن تواجد أقرب بوكيمون إليك لتنطلق في رحلتك الخاصة للبحث عنه والحصول عليه وتساعدك في استكشاف أماكن جديدة حولك.
كما تمكنك اللعبة من تدريب البوكيمون الخاص بك وتطويره والدخول في تحديات ومباريات مع أصدقائك لتحديد البوكيمون الأقوى والانتقال لمراحل متقدمة، كما هو الحال في المسلسل الكارتوني.
الطريف في الأمر أن أحد مراكز الشرطة في أستراليا أطلق تحذيراً لسكان المنطقة بأن يتوخوا الحذر وأن يكفوا عن مطالبتهم المتكررة الدخول لالتقاط أحد البوكيمونات من داخل المركز.

كيف تعمل اللعبة؟

المطلوب من المستخدمين التجول في الشوارع لإيجاد البوكيمونات وجمعها، حيث تستخدم اللعبة خارطة الأماكن الحقيقية للاعبين. ومن الأمور الإيجابية لها، أنها تجبر من يريد أن يلعبها التحرك من مكانه، على عكس ألعاب الفيديو الأخرى.

 تحديث استمراراً لتتبع الآراء حول البوكيمون

رئيس المركز القومي للبحوث السابق : أرجوكم عدم أستخدام لعبة #البوكيمون

طاللب هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، الموطنين بعدم تحميل لعبة «البوكيمون»، على أجهزتهم المحمولة الشخصية، معتبرًا هذه اللعبة وسيلة جديدة للتجسس على المواطنين.حسب الموجز.
 
وقال الناظر، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز عبد الفتاح، في برنامج «90 دقيقة»، على قناة «المحور»: «هذه اللعبة ليست للتجسس فقط، ولكنها أيضًا تتحكم في توقيتات خروج المواطنين إلى أماكن معينة».
 
وحذر رئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، المواطنين من تحميل هذه اللعبة، قائلًا: «إحنا كده متعريين قدام العالم، وأنصح الناس بعدم تحميل هذه اللعبة نهائيًا»



هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف