أخبار عاجلة
تحميل ...

المشروع القومي الفكري

المشروع القومي الفكري
المشروع القومي الفكري
تقاس الحضارة الانسانية اليوم بما تعلمه, وبما تقدمه من فكر وإبداع وظهرت الكثير من المصطلحات الكثيرة القائمة علي الاساس الفكري والحضاري مثل اقتصاديات المعرفة .. .وهنا لابد وان نقف وقفة ذاتية ومجتمعية في آن اواحد بمعني ان نعرف ما هي قيمتنا الثقافية, ما هي قيمتنا المعرفية والابداعية, ما هي قوتنا الفكرية ؟ نعم هناك جهود كثيرة لتطوير البيئة التعليمية والثقافية والعلمية, ولكن دون المستوي بل لا تتماشي مع سباق العصر المعرفي .وهنا نضرب مثالاً بقوة كوريا الجنوبية في نموذجها المعرفي ودورها الحضاري اليوم بما تمتلكة من قوة بشرية ومعرفية وعلمية استطاعت بهم تحقيق التميز التكنولوجي العالمي  وصناعة التنمية الاقتصادية .فالعالم العربي يمتاز بالموارد الطبيعية المتنوعة سواء المتجددة أوغير المتجددة وكذلك تمتلك قوة بشرية كبيرة (خاصة فئة الشباب) ولكنها معطلة, واعتمدت جميع الاقتصاديات العربية على اقتصاد الموارد الطبيعية (الإستخراج أو الزراعة ) .

وهنا يجب وفوراً ان ننتبه الى ما يحدث حولنا من اضطرابات اقتصادية تهدد الدول جميعها, وبخاصة الدول النامية, وما تفرضه علينا العولمة من تحديات حقيقية وجادة لا تعترف بالركود أو حتى السعي البطئ .

فعالم اليوم ملئ بالطفرات العلمية والثقافية والتكنولوجية الحديثة ما لا يتوقعه أحد في جميع العلوم والمعارف, وهي الكنز الحقيقي والثورة الفعلية والهامة للشعوب والدول .فيجب ان يستشعر كل فرد وكل مسئول في المجتمع مدى أهمية البناء المعرفي والحضاري في تحقيق التنمية والبعد عن التبعية بكل صورها ومعانيها .

وهنا تبرز الحاجة الي تبني مفهوم ومشروع قومي للتنمية الفكرية والعلمية .فالانسان هو محور التنمية الحقيقي وهو الهدف الأساسي منها, وبدون تنمية الإنسان نفسه بالمعرفة والقدرات فلن تنجح أي جهود ولن تظهر أي نتائج ايجابية في عصر الانفتاح العالمي الحالي, ولنا في نماذج الدول المتقدمة كاليابان, وكوريا الجنوبية, وفلندا وسنغافورة, وغيرها من الدول التى أولت اهتمامها بالإنسان كهدف حتي استطاعت بدون وجود موارد طبيعية ان تحتل مصاف الدول المتقدمة .

فبوجود مشروع قومي متكامل مخطط ومدروس وموجه إليه كافة الإمكانيات والإستراتيجيات نحو تحقيقه بقوة وحزم  نضع أنفسنا علي الطريق الصحيح نحو البناء المعرفي, ومنها الى البناء الاقتصادي والتنموي .

فقد آن الآوان أن نتكاتف على مشروع قومي واحد تكون منه الإنطلاقة الحقيقية الى سباق المعرفة وسباق التميز والابداع .

بقلم 
كاتب مستقل.
هل أعجبك الموضوع ؟

يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف