أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية إسرائيل حزينة لهزيمة غانا أمام الفراعنة.. وتوقعات بإقالة المدرب الإسرائيلي

إسرائيل حزينة لهزيمة غانا أمام الفراعنة.. وتوقعات بإقالة المدرب الإسرائيلي


سارعت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى التعبير عن حزنها من هزيمة منتخب غانا ، الذي يقوده المدرب الإسرائيلي أفراهام جرانت، أمام المنتخب المصري بهدفين مقابل لا شيء.

وتحت عنوان «فضيحة: 2 صفر لمصر على غانا وجرانت»، كتبت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أن مدرب غانا ومنتخبه الإسرائيلي خسر المباراة أمام استاد يعج بـ80 ألف مصري في الإسكندرية، وفقد بذلك كل آماله الواقعية في الصعود إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا 2018.
وحاولت الصحيفة تبرير هزيمة منتخب غانا عبر الإدعاء بوجود أجواء معادية وتهديدات مختلفة ضد المدرب الإسرائيلي قبل المباراة، وهو ما يتناقض تماماً مع كل تصريحات لاعبي منتخب غانا لمختلف وسائل الإعلام عن الحفاوة التي لاقوها في مصرمنذ اللحظة الأولى لوصولهم مصر. وادعت أن أغلب الجمهور المصري كان مسلحاً بمصابيح الليزر التي ساهمت في صنع الفوز للمنتخب المصري على حد تعبير الصحيفة الإسرائيلية.
واختتمت الصحيفة بالقول إن حدوث معجزة هو الأمر الوحيد الذي قد يمنع مصر من العودة إلى نهائيات كأس العالم التي غابت عنها منذ مونديال إيطاليا 1990.
واتهم أحد المعلقين على التقرير حكم المباراة بأنه «معادي للسامية لأنه احتسب ضربة جزاء غير صحيحة للمنتخب المصري».
أما صحيفة «معاريف» الإسرائيلية فاستوحت عنوانها من التوراة وقصة اللعنات التي نزلت على اليهود في مصر قديماً، وقالت في عنوانها: «لعنتان في مصر: جرانت وغانا تلقيا الهزيمة 2/0، ومصيرهما بالمونديال بات في خطر».
وكتبت الصحيفة إن النجوم السوداء استسلمت لهدفي صلاح والسعيد وتعقدت أمورهما في التصفيات، وتساءلت عما إذا كان المنتخب الإسرائيلي سيدفع الثمن. وقالت إن أفراهام جرانت ومدرب غانا تلقيا هزيمة فادحة على يد المنتخب المصري أمام جمهور متحمس للغاية شاهدوا منتخبهم وهو يتصدر المجموعة بست نقاط. وأضافت أن جرانت وجد نفسه بين المطرقة والسندان، وإنه كإسرائيلي شخصية غير محبوبة في أرض النيل، كما أنه شخصية غير محبوبة في غانا نفسها التي يدرب منتخبها، في ظل انتقادات له بأنه لا يتابع الدوري المحلي في غانا ولا يهتم بالمواهب الغانية المحلية. وأكدت الصحيفة أن الخسارة أمام مصر ستسرع بإقالة المدرب الإسرائيلي.
أما صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية فاختارات عنواناً ساخراً قالت فيه: «مباراة جرانت وغانا في مصر مرت بسلام وخسروا».
ومع صورة رئيسية لحارس مرمى المنتخب المصري عصام الحضري ، وهو يرقص فوق عارضة الجول، توقعت الصحيفة أن يدفع المدرب الإسرائيلي منصبه ثمناً لهذه الهزيمة، وقالت إنه غالباً لن يكون مدرب مباراة العودة حين تستضيف غانا المنتخب المصري.
أما موقع «والا» الإسرائيلي فذكر أن المدرب الإسرائيلي وقف على الخط طوال المباراة أمام 85 ألف مشجع مصري، لكنه فشل في إنقاذ منتخب غانا من الهزيمة أمام المصريين.
وبرر الموقع الإسرائيلي، الذي وضع مقطع فيديو لأهداف المباراة بصوت مدحت شلبي، هزيمة المدرب الإسرائيلي قائلا إن من الصعب الصعود إلى نهائيات كأس العالم من أفريقيا، لأن أفضل 20 منتخبا في القارة يتم تقسيمهم على 5 مجموعات، يصعد الأول في كل منها فقط. وأكد أن المدرب الإسرائيلي حظي بحراسة مشددة من جانب قوات الأمن المصرية طوال المباراة.
نقلاً عن المصري اليوم.
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف