أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية إثيوبيا تؤكد استمرار بناء سد النهضة بغض النظر عن الدراسات البيئية

إثيوبيا تؤكد استمرار بناء سد النهضة بغض النظر عن الدراسات البيئية

سد النهضة 


أعلنت الحكومة الإثيوبية الأربعاء أنها ستواصل العمل فى بناء سد النهضة على نهر النيل بغض النظر عن نتائج تقرير تأثيره على البيئة الذى تم الاتفاق على اجرائه مع مصر والسودان.
وقال موتوما ميكاسا وزير المياه والزراعة أن "هذه الدراسة لا يمكن أن تؤثر على بناء السد. فبناء السد سيستمر".
وتاتى تصريحاته عقب عودته من اجتماع فى العاصمة السودانية حيث وقعت شركتان هندسيتان فرنسيتان عقودا لاجراء دراسات حول التأثير البيئى لسد النهضة، بحضور دبلوماسيين كبار من مصر واثيوبيا والسودان.
اختيرت شركتا "بى ار ال" و"ارتيلا" العام الماضى لإجراء هذه الدراسات بعد لقاءات بين وزراء خارجية اثيوبيا والسودان ومصر.
بدأت اثيوبيا بناء السد على النيل الأزرق العام 2012 على أن يستكمل العام 2017 ويصبح اكبر سدود افريقيا.
لكنها لم تتوصل إلى حل الخلافات مع مصر والسودان حول اقتسام مياه النيل.
وتخشى مصر التى تعتمد تماماً على النهر لرى المزروعات وتأمين مياه الشرب أن يؤثر السد على حصتها من المياه التى تحصل على 87% منها من النيل.
ورغم تأكيد اثيوبيا أن السد لن يؤثر على حصة مصر طالبت القاهرة "بحقوقها التاريخية" فى نهر النيل التى ضمنتها لها معاهدتان دوليتان عامى 1929 و1959.
وتضمن هاتان المعاهدتان لمصر 87% من منسوب النيل وكذلك حق الإعتراض على اقامة مشاريع قبل وصوله اليها.
المصدر: اليوم السابع.
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف