أخبار عاجلة
تحميل ...
الرئيسية تركيا: السماح للشركات الاسرائيلية بدخول مناقصات الجيش

تركيا: السماح للشركات الاسرائيلية بدخول مناقصات الجيش



تركيا

أنقرة ( زمان عربي): تكشفت تفاصيل جديدة تتعلق باتفاقية التطبيع بين تل أبيب وأنقرة، حيث شهدت العلاقات بينهما تطورا جديدا  في أعقاب منح أنقرة الضوء الأخصر للطياريين الاسرائيلين للمشاركة في مناورات نسر الأناضول.

فقد منحت السلطات التركية الشركات الاسرائيلية، التي سبق وأن تم اقصاؤها من جميع مناقصات الجيش التركي عقب أزمة سفينة مافي مرمرة تأشيرات دخول وتم تكليف هذه الشركات بالمناقصات المطروحة لتلبية احتياجات القوات المسلحة التركية.
وكانت العلاقات العسكرية بين تركيا وإسرائيل تأثرت بمقتل عشرة أتراك على متن سفينة مافي مرمرة برصاص الجنود الاسرائيليين إذ باردت وزارة الدفاع الاسرائيلية بإلغاء تراخيص صادرات شركتي IAI وElbit للصناعات العسكرية الخاصة ببيع الأنظمة الاستخباراتية إلى القوات الجوية التركية أعقبها رد من الجانب التركي برفض تركيا خطاب ضمان من شركة اسرائيلية بقيمة 8.5 مليون دولار.
وعلى صعيد متصل استعادت شركة Aselsan التركية، المتعهد الرئيسي للمشروع، نقودها، حيث تمت مطالبة الشركتين الاسرائيليتين بإعادة مبلغ 55 مليون دولار سبق وأن تم دفعها كعربون.
كانت تركيا وقعت اتفاقية مع شركة اسرائيلية لشراء أنظمة الاستطلاع والمراقبة لمقاتلات اف 4 في عام 2008 بقيمة 165 مليون دولار وبعد عام قامت بدفع مبلغ كمقدم.
لكن في أعقاب الأزمة السياسية، ألغت اسرائيل تراخيص التصدير الخاصة بالشركتين الفائزتين بالمناقصة وتم إيقاف المشروع الأمر الذي دفع تركيا إلى التوجه للولايات المتحدة للحصول على أنظمة مشابهة.
أما المشكلة الأخرى فكانت تتعلق بأنظمة المراقبة الأرضية التي ستقود وتتحكم في عشر طائرات بدون طيار من طراز هيرون اشترتها تركيا من اسرائيل في وقت سابق.
وكانت تركيا تمتلك وحدة مراقبة أرضية واحدة فقط. لهذا كان بالإمكان اطلاق ثلاث طائران هيرون في الوقت نفسه. غير أن الأزمة جعلت حصول تركيا على محطات جديدة أمرا مستحيلا. بالاضافة إلى تراجع اسرائيل عن منح تركيا أنظمة الحرب الالكترونية التي ستزود بها طائرات AWACS المشتراه من أمريكا. لتعود اسرائيل فيما بعد وتسلّم تركيا الأجهزة بضغط أمريكي.
يذكر أن إسرائيل التي سبق وأن أجرت تحديثات لدبابات M 60 التابعة للجيش التركي، تمتلك تكنولوجيا متقدمة في أنظمة الاستطلاع والمراقبة. كما أن تل أبيب، التي تطور نظامها الدفاعي بدعم أمريكي، تتمتع أيضا بإضافات مهمة في الطائرات العسكرية بدون طيار. لهذا يبدوأن الشركات الاسرائيلية ستتمكن خلال الفترة المقبلة من المشاركة في مناقصات هذه المجالات على وجه الخصوص.
رابط الخبر : موقع زمان عربي
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محاسب مالي وإداري و كاتب مقالات الرأي في الصحف والمواقع الإلكترونية, محب للبحث والقراءة في علوم الاقتصاد والمحاسبة والادارة والتنمية البشرية وربط العلوم ببعضها,وأهدف الى بناء أقوي موقع حر للكتاب المستقلين .ويسرني ويشرفني انضمام جميع فئات الكتاب لتقديم محتوي قيم وتحقيق اهداف الموقع واهدافهم .


يمكنك متابعتي على :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوضة لمدونة كاتب مستقل2015/2016

تصميم : تدوين باحتراف